تنظيف

طرق إزالة الحبر من الورق

قد يقوم البعض من الأشخاص بإضافة معلومات خاطئة وغير سليمة إلى الأوراق الرسمية أو المهمة، بحيث يتوجب عليه إزالتها وتعبئة المعلومات الصحيحة مكانها، حتى تكون أوراقه الرسمية سليمة، ويتم قبولها من الجهات المبعوثة إليها، وفي هذا الحال يمكن الاستعانة بإحدى الطرق التالية التي توضح كيفية إزالة الحبر من الورق دون الإضرار به.
طرق إزالة الحبر من الورق
الصودا الكاوية
يراعى قبل استخدام هذه الطريقة في إزالة الحبر من الورق تجربته على ورق خارجي، للتأكد من أن نسبة الكحول المضافة لا تتسبب في تجعيد الورقة.

اللوازم:
صودا كاوية مثل الميثانول.
كحول طبي.
وعاء صغير.
شوكة صغيرة.
مجموعة من قطع القطن.
الخطوات:
يسكب القليل من الكحول الطبي في الوعاء الصغير، ثم يضاف إليه القليل من الصودا الكاوية.
يحرك مزيج الكحول والصودا الكاوية، باستخدام الشوكة حتى تذوب الصودا في الكحول.
تغمس قطعة القطن في المزيج السابق، مع عصرها قليلاً حتى لا تتسبب في تجعيد الورق.
يفرد الورق المراد إزالة الحبر عنه على سطح صلب ومستقيم.
يمسح الحبر المجود على الورق برفق حتى زوال الجبر.
يراعى إعادة غمس قطعة جديدة من القطن وعصرها لمسح الورق بها بعد امتصاص الأولى بالحبر، وذلك تجنباً لتلطخ الورق بالحبر.
بترك الورق بجوار تيار هوائي حتى يتبخر الكحول منه ويجف تماماً.

الأسيتون
يمكن استخدام الأسيتون المتوفر في الصيدليات من أجل إزالة الحبر من الورق دون أن يشكل أي خطر أو تهديد على شكل الورقة وطبيعتها.

اللوازم:
أسيتون.
مجموعة من قطع القطن.
الخطوات:
فرد الورق الراد إزالة الحبر منه على سطح خشبي مستقيم.
يسكب القليل من الأسيتون على قطعة من القطن.
يمسح مكان الحبر المراد إزالته من الورق بقطعة القطن من الحدود الخارجية للحبر نحو حدوده الداخلية.
يراعى التجديد في استخدام قطع القطن حال اتساخها بالحبر، وذلك تجنباً للتسبب ببقع حبر أخرى على الورق.
يترك الورق مفرود حتى يتبخر الأسيتون منه ويجف تماماً.

ممحاة الحبر
تحتوي بعض أقلام الحبر على ممحاة خاصة في مؤخرتها، والتي تتمكن من مسح الحبر الخاص بهذا القلم، كما تُباع في المكتبات أنواع متعددة من ممحاة الحبر، والتي يمكن وبكل سهولة استخداماً في إزالة الحبر من مختلف أنواع الورق دون التأثير على شكل الورق أو إضعافه، والتي يمكن الحصول عليها بأسعار منخفضة ومعقولة، واستخدامها بطريقة استخدام ممحاة أقلام الرصاص نفسها.

تعتبر مادة الحبر من أحد المواد القديمة المستخدمة في الطباعة والكتابة منذ القدم . وترجع صناعة وإكتشاف مادة الحبر إلى الصينين وبعض الروايات التي نقلت تقول إنّ العرب هم من إخترعوا الحبر لأن العرب لهم اختراعاتٌ كثيرةٌ في مجالاتٍ مختلفةٍ من الحياة . يقال كان الناس قديما يكتبون على جلود الحيوانات مثل جلود حيوان الغزال بعد معالجته وقصّه على شكل قطعة يمكن الكتابة عليها ببعض أنواع المسك وأحياناً دم الحيوانات كسائل للكتابة، ومع تزامن ظهور ورق الكتابة تزامن ظهور سائل الحبر، وما يميز الحبر هو قوة إلتصاقه على الورق الذي يصعب إزالته بسهولة وليس على الورق فقط بل يلتصق على الملابس و جسم الإنسان وعلى أي مكانٍ آخر .
دخلت مادة الحبر في تصنيع الأقلام والأختام وتنوّعت الأقلام بنوع الحبر المستخدم فهناك الأقلام ذات الحبر الجاف وأقلام الحبر السائل واليوم يتم تعبئة الحبر في أنابيب أو عبوات صغيرة تستخدم لإعادة تعبئة أقلام الحبر السّائل أو عبوات الأختام . لكن نتسائل كيف يتم إزالة الحبر عن اليدين إذا التصق بها بالخطأ أثناء الكتابة أو أثناء تعبئة الأختام ؟ تعتبر هذه المسألة بسيطة فلا داعي للخوف من صعوبة إزالة الحبر من اليدين وننصح في هذه الحالة استخدام الكحول بوضع هذا السائل مثل السبيرتو على قطعة قطن أو شاش أو قماش ويتم فرك بقعة الحبر الصعبة وتكرر العملية حتى يختفي الحبر من اليدين .
نذكّر أنّ الحبر يستعمل اليوم في الإنتخابات فعند عملية التصويت والإقترع يتم وضع أحد أصابع الناخب في علبة يوجد بها نوع من الحبر ويسمى بالحبر الفسفوري ويتميز هذا الحبر بإلتصاقه مدة ثلاثة أيام على الأصابع حتى يتم إزالته بالماء، وتستخدم مادة الحبر الفسفوري لمنع عملية التزوير في الإنتخابات بسبب صعوبة إزالته وتحوله من اللون الأزرق إلى اللون الأسود، ولإزالة حبر الإنتخابات أو الحبر الفسفوري الذي إلتصق بالأصابع يتم إحضار قشور البرتقال ويتم فركها جيداً باليدين سنلاحظ عندها أنّ الحبر إختفى في ثوانٍ عديدة نتيجة للأحماض التي يحتويها قشر البرتقال، ولا غنى عن الليمون أيضاً حيث يتم فرك الحبر بنصف ليمونة على مكان الحبر، وبعضهم يلجأ إلى معجون الأسنان لإزالة الحبر من اليدين حيث يتم وضع كمية من معجون الأسنان ويتم فركه جيداً على بقع الحبر في الأصابع، وبهذه الطّرق قمنا بالتّخلص من الحبر الملتصق على اليدين نتيجة الكتابة أو نتيجة الإنتخابات نذكر إن جلد الإنسان يتأثر بالأصباغ ولذلك تستخدم الأحماض في إزالة المواد القلوية التي تصبغ الجلد.

ورق الجدران
بعض الناس يفضلون استخدام ورق الجدران لتغطية جدران بيوتهم، بدلاً من الدهان العادي، وذلك لتوفّر مجموعة من الرسوم والأشكال المميزة، والتي قد يكون من الصعب إنجازها باستخدام الدهان، ولكن قد يتعرّض ورق الجدران إلى العديد من المشاكل، وأهمّها اتساخه بالبقع، والدهون، وعند لصقه على الحائط، قد يتّسخ بالغراء، وفي هذا المقال سنقدّم لكم طريقة تنظيف ورق الجدران من الغراء.
== طريقة تنظيف ورق الجدران من الغراء ==
لتنظيف ورق الجدران من الغراء الملتصق عليه، فإننا نحتاج إلى المواد التالية:
المواد اللازمة
مسحوق تنظيف الجلي السائل، ويفضّل أن يكون بدون لون، حتى لا يؤثر على لون ورق الجدران الأصلي.
اسفنجة الجلي.
قطعة من القماش الناعم، وذلك لغرض إزالة الصابون عن الجدار.
منشفة صغيرة، ويجب أن تكون ناعمة، لتنشيف الورق بعد التنظيف حتى لا تخدش الورق.
كمية من الماء.
قشاطة صغيرة.

طريقة العمل
باستخدام قطعة القماش الناعمة، يمسح الغبار عن ورق الجدران.
في وعاء بلاستيكي، توضع كمية من الماء، والقليل من صابون الجلي، ويحرّك قليلاً لتكوين رغوة.
تبليل الاسفنجة بالقليل من الماء والصابون، مع الحرص على عصرها والتخلّص من الماء الإضافي، وذلك حتى لا يؤثر على قوة ورق الجدران وشكلها.
قبل البدء بتنظيف مكان الغراء الظاهر، يجب التجربة على منطقة مخفية من الحائط، للتأكد من قدرة ورق الجدران المستخدم على تحمل مواد التنظيف والماء.
البدء بعملية مسح الغراء بواسطة الإسفنجة، باتجاه واحد فقط، وذلك حتى لا ينتزع ورق الجدران، وحتى لا تحدث أي ثقوب أو تشقّقات فيه، بالإضافة إلى الحفاظ على لون الورق الأصلي.
يفضل أن يكون اتجاه الحركة من الأسفل للأعلى، وبدون الضغط القوي، أو الفرك.
بعد تليين الغراء بالماء والصابون، يتم استخدام القشاطة الحديدية، لإزالة الغراء بنعومة، مع الحرص على عدم ثقب ورق الجدران.
بعد الانتهاء من عملية التنظيف، تتم إزالة بقايا الصابون عن الحائط باستخدام قطعة القماش الرطبة.
باستخدام المنشفة الجافة الناعمة، يتم تنشيف الحائط وورق الجدران من الماء عليه بشكل جيد، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب تجنّب أي مصدر للحرارة كمجفّف الشعر، وذلك حتى لا يذوب اللاصق بين الحائط وورق الجدران، الأمر الذي سوف يؤدي إلى انتزاعه فوراً.

نصائح عامة لتنظيف ورق الجدران
هناك مجموعة من النصائح العامة الواجب اتباعها قبل المباشرة بعملية تنظيف ورق الجدران من أية أوساخ، وهي:

مسح ورق الجدران من الأتربة أو الغبار باستخدام قطعة قماش جافة كلياً.
إذا تم مسحه باستخدام الماء والصابون، يجب الحرص على تجفيفه بمنشفة ناعمة وجافّة، وبطريقة ناعمة.
اتباع أسلوب التنظيف من الأعلى للأسفل فقط.
تنظيف أي بقع على ورق الجدران فور حدوثها، حتى لا يصبح من الصعب تنظيفها لاحقاً.
في حال وجود كتابات أو رسومات باستخدام أقلام الرصاص، ويفضّل إزالتها باستخدام الممحاة.
في حالة وجود بقع من الزيت أو الدهون، بالإمكان تنظيفها من خلال استخدام بودرة الأطفال، وذلك بتركها على مكان البقعة لفترة أقصاها عشر دقائق، ومن ثم مسحها.
الحرص على تفقد نظافة ورق الجدران من فترة لأخرى، حتى لا تتراكم الأوساخ عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *