الحشرات

كيف يموت الصرصور

هذه الحشرة والتي تسمى بالصرصور أو بالفصحى بالصرصار تعد من أكثر الحشرات شهرة على الصعيد الشعبي في كافة الثقافات في هذا العالم ، فاسمها مقرون بالتقزز والغثيان لدى الجميع باستثناء الشعوب التي تعتبرها من وجبات طعامها ، ومع ذلك فان النظرة البشرية للصرصور بشكل عام هي نظرة سلبية واحتقارية ويتربع على رأس الكائنات الضارة المستهدفة للقضاء عليها من قبل الإنسان بالمبيدات الحشرية . ويعتبر الصرصور من أقدم الكائنات الحية الموجودة على الأرض والتي نجت من خمسة فترات انقراض لمعظم الكائنات الحية عليها ، ويوجد منه ستة آلاف نوع نصفها فقط معروف والباقي لا يزال مجهولا حتى الآن ، وهي موجودة على الأرض من أكثر من ائتين وخمسين مليون سنة ، وتعتبر من أكثر الكائنات مقاومة للظروف القاسية ، فهي تعيش في كافة المناخات ، في الجو قارص البرودة وفي الجو الحار جدا على حد السواء ، ولديها القدرة على مقاومة الجوع لأكثر من شهر ونصف ، والبقاء دون ماء لفترة لا تقل عن أسبوع ، وهي من ذوات الدم البارد والتي لا تملك قلبا ، وتتنفس من خلايا جسمها كله وخصوصا المتمركزة في منطقة الظهر ، وحاسة الشم عندها قوية جدا ، واستشعارها لضغط الهواء عال جدا لذلك تجدها تنتبه لأي حركة تجري من حولها ، وتعيش لمدة تصل حتى السنة والنصف ، وعندها القدرة أن تظل حية لمدة أسبوع بعد أن يتم قطع وفصل رأسها عن جسدها ، كونها تتنفس من خلايا ظهرها بالذات ، ولا تموت حينئذ إلا من الجوع في هذه الحالة في نهاية المطاف ، ومن الملاحظ أنها تموت في معظم الحالات وهي مستلقية على ظهرها ويعود ذلك لأنها تنقلب على ظهرها حينما تستشعر خطرا محدقا بها وذلك من أجل حماية نقاط تنفسها والموجودة على ظهرها ، ولكن هذا الأمر فيه هلاكها أيضا كونها لا تستطيع أن تعود لتستلقي على بطنها كالسابق فتبقى هكذا إلى أن تموت من الجوع أو لأي أمر آخر . ومن الحري القول هنا أن المبيدات الحشرية يدخل في تكوينها مادة تسمى الببرين وهي مستخرجة من الفلفل الأسود التي تعمل على حرق خلايا التنفس عند الصرصور عندما يستنشقها ، ولكن الصراصير تكتسب مناعة ضدها مع الوقت ،مما يستلزم تغييرا دوريا لمكوناتها حتى يستمر تأثيرها المميت
الصراصير يقعُ الصرصور تحت عائلةِ الصرصوريات بالإضافة إلى الجندب، وهي من رتبةِ الحشرات المجنّحة، حيث تكون أجنحتها شفافةً بنية اللون، وجسمها مفلطحٌ بنيٌ مائلٌ إلى السواد مما يساعدها بالتنقل بين الفتحات الصغيرة والضيقة، وله ستّة أرجلٍ وقرنا استشعارٍ وعينان كبيرتان، ويعتبر الصرصور من الآفات المنزلية االتي تعمل على إلحاق الضرر الكبير بالمنازل وخصوصاً المواد الخشبية، بالإضافة إلى الأذى النفسي نتيجةً لرائحتها الكريهة. التكاثر عند الصراصير تتكاثر الصراصير عندما تفرز الأنثى مادة عطرية تجذب الذكر إليها، ويمكن لأنثى الصرصور أن تبيض لمدى الحياة بمجرد التقائها بالذكر لمرة واحدة، ويتم التواصل من قبل الذكر عن طريق الصرير الذي يعد مصدر ازعاج للبشر، وتعتبر قرون الاستشعار التي تحملها الصراصير من أقوى أجهزة الاستشعار الموجودة لدى الحيوانات، ويوجد في العالم أكثر من 3500 نوع من الصراصير وقد وجدت على الأرض منذ خمسين مليون سنة. أنواع الصراصير الصرصور الألماني: هو صغير الحجم يبلغ طوله 1 سم وجناحيه مكتملان النمو، ويعد الصرصور الألماني ذو مهارةٍ كبيرةٍ في تسلق الجدران. الصرصور الشرقي: متوسط الحجم يصل إلى 2.5 سم، وجناحي الذكر مكتملان النمو أما عند الأنثى فيعانيان من الضمور. الصرصور الأمريكي: ذو حجمٍ كبير، إذ يصل طوله إلى 5 سم ويميل لونه إلى البني المحروق، له جناحان مكتملان ويتواجد في الأماكن الرطبة. معلوماتٍ غريبة عن الصراصير تستطيع العيش لشهرٍ كاملٍ بدون غذاء. تبقى على قيد الحياة لو توقّف قلبها لمدّة ساعة كاملة وتكون بكامل نشاطها. تستطيع أن تتوقّف عن التنفس لمدة 45 دقيقة. هي الكائنات الوحيدة التي ستبقى على قيد الحياة إذا حصل انفجار نووي على كوكب الأرض. تركض بسرعة كبيرة تقدر بخمسة كيلومترات في الساعة. طريق مكافحة الصراصير تفقد الجدران، والشبابيك، والأبواب والتأكّد من خلوّها من أي شقوقٍ تسمح للصراصير بالدخول إلى المنزل. العمل على سدّ مخارج المياه والمكيّفات إذ تُعدّ مكاناً مثالياً لنموّ الصراصير وتكاثرها. استخدام المبيدات الحشرية التي تحتوي على عدّة مخاليط من المبيدات، فالصرصور له قدرةٌ كبيرةٌ على إنتاج المضادات الحيوية للسموم التي تصيبه. غسل جدران المنزل والشقوق بالماء ومساحيق الغسيل حيث تقوم بالقضاء عليها. استخدام المصائد، قم بوضع مرطبان يحتوي على الماء والسكر إلى ثلثه واجعل حافتّه قريبةً من الأرض، فتدخله الصراصير ولا تستطيع الخروج منه. إخراج القمامة المنزلية بشكل مستمر وعدم تركها لفتراتٍ طويلة. المحافظة على النظافة الشخصية ونظافة المنزل ومكان السكن. استخدام محلول الأمونيا، فرائحته النفاذه تعتبر طارداً للصراصير. استخدام حمض الفوريك بخلطه مع السكر وقطعة عجين، فعندما يأكله الصرصور يعمل الحمض على قتله. استخدام الفلفل الحار، والثوم، والبصل، فتعتبر طاردة للصراصير بسبب رائحتها
الصرصور، أو بالإنجليزيّة (Cockroach): هو نوع من الحشرات، ويقسم هذا النوع إلى الكثير من الأنواع الأخرى الفرعية، والفصائل المختلفة، فهناك ما يسمّى بـ (الصرصور الأمريكي)، و (الصرصور الألماني)، و (الصراصير المنزليّة الشائعة). وقد جاء في المعجم الوسيط تعريف للصرصور على النحو التالي: « الصُّرْصُور: حشرة ضارة، تكثر في المراحيض، لها قرون طوال شَعرية، وصرير متتابع، والجمع: صراصير. » تمتلك الصراصير أجنحة، ولكن لا تستطيع كلّها الطيران، وقد تخرج من بعضها رائحة كريهة، فقد تطلق الصراصير رائحةً كريهةً إذا أحست بالخطر. وتنتشر الصراصير في الكثير من مناطق العالم، وتعيش في المنازل، وفي المراحيض، والأماكن القذرة، والمطابخ، والحدائق؛ فالصراصير هي من الحشرات التي تستأنس بالبشر، وتفضّل العيش بالقرب منهم! والصراصير هي من الحشرات الضارّة، فقد تنقل بعض الأمراض إلى الإنسان، والصراصير إذا قامت بالعبث بطعام الإنسان وشرابه، فإنّها قد تعرّضه للتسمم. الصراصير هي من الآفات التي تداهم الكثير من المنازل، وتشكّل الصراصير مصدر قلق وإزعاج للكثير من الناس؛ بل هي مصدر رعبٍ وهلعٍ لبعضهم، وبخاصة النساء، فإذا رأت إحداهنّ صرصورًا يَتَجَوَّلُ أمامها، هربت من فورها، وبدأت بالصراخ، وقد يصل الأمر بها إلى البكاء! وكأن ذلك الصرصور المسكين هو وحش ضارٍ، أو مصاص دماء! فمن النادر أن نجد امرأةً أو فتاةً لا تخاف من الصراصير. طرق التخلّص من الصراصير يمكن التخلّص من الصراصير عن طريق الكثير من الوسائل، ولكن يجب أولًا أن نكتشف الأماكن التي تختبئ بها الصراصير، ثمّ بعد ذلك، يجب أن نستخدم أيّ طريقة من الطرق المناسبة للقضاء عليها، ومن هذه الطرق: استعمال المبيدات الحشريّة الخاصة بالصراصير؛ فهذه الطريقة هي من أشهر الطرق، ومن أكثرها استعمالًا. استعمال بعض المواد الكيميائيّة التي تُبَاع في الصيدليات، مثل: حمض البوريك الّذي يتمّ خلطه مع بعض الأطعمة التي تجذب الصراصير. استخدام بعض أنواع السموم، والقيام بوضعها على المنافذ، والشقوق التي تختبئ بها الصراصير. استخدام مصائد الصراصير. الاستعانة بالقطط، وتربيتها في المنزل؛ فمن المعروف أنّ القطط تأكل الحشرات بما فيها الصراصير، فتربية القطط في المنزل تساهم في القضاء على الصراصير، وسائر الحشرات الأخرى؛ فالقط إذا رأى صرصورًا، فإنه لن يتردد في مطاردته، والقبض عليه، وأكله. طرق الوقاية من الصراصير من الطرق التي تساعد في الوقاية من الصراصير، والحيلولة دون دخولها إلى المنزل: المحافظة على نظافة المنزل باستمرار، وبخاصة المطبخ، والحمّام، والقيام بإلقاء القمامة بشكل منتظم، وعدم الاحتفاظ بها في المنزل لمدّة طويلة. المحافظة على نظافة حديقة المنزل إن وجدت، والمنطقة المحيطة به. إغلاق المنافذ والشقوق الموجودة في جدران المنزل، والأبواب، والنوافذ.

المصدر : شركة مكافحة حشرات بالرياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *