تنظيف

نظافه البطاطين والعبايات وغسلها

فصل الشتاء من أجمل فصول السنة ، فهواءها البارد ، وأجواءها العائلية الباردة ، فالأسرة جميعها تجتمع في غرفة واحدة ، يتبادلون أطراف الحديث ، ويتغطون بالبطاطين ، واللحفة الكبيرة ، فتمتلئ رائحتها برائحة البرد ، والنار ، وما إلى ذلك ، وعندما يبدأ فصل الشتاء بالإنحسار والمغادرة ، يتحين علينا رفع البطاطين ، والأغطية الشتوية ، من أجل رفعا للإستخدام في العام القادم ولكن الأمر لا يتم بهذا الشكل ، فيجب أن نقوم بغسل الأغطية والبطاطين ، بطرق خاصة جدا ، حتى تبقى نظيفة ، ويسهل إستخدامها في الشتاء الذي يليه ، والسؤال هنا ، كيف تتم مرحلة الغسيل ، وكيف يمكن الحصول على بطاطين نظيفة ، ورائحتها منعشة ، حتى العام القادم ، فنظافة البطانيات أمر ضروري جداً ، خاصة إن كانت مخصصة للأطفال . وإن أردتي فيمكنك أن تطلبي المساعدة من أخواتك أو مساعدتك في المنزل من أجل الحصول على نتيجة مرجوة . غسل البطاطين : أولاً : عليكي عزيزتي المرأة أن تقومي بوضع البطاطين في الشمس ، حتى تتخلصي من الروائح التي تملؤها ، وبعدها قومي بإضافة المعطر فيها ، وتركها في الشمس لأكثر من يوم ، ويفضل وضعها على السطح إن تطلب الأمر ، بعدها قومي بإدخالها إستعداداً للغسيل ، بعدها حددي المكان المراد الغسل فيه ، فمعظم الأمهات يفضلن الغسل على سطح المنزل في مكان نظيف ، فإن أردتي أن تقومي بغسل البطاطين على السطح ، قومي بتنظيف الأرضية بشكل جيد جداً ، واحضري البطانية المشمسة مسبقاً للتخلص من الجراثيم بالشمس ، وقومي بفردها على شرشف كبير ، وإبدئي بسكب الماء عليها مع إضافة أنواع المنظفات المختلفة ، فقومي بعمل خلطة تنظيفية ، فأضيفي مسحوق الغسيل والكلور ، وماء النار ، إن لزم الأمر ، وأتركي البطانيات منقوعات في المساحيق التنظيفية لساعة أو أكثر ، ثم ابدئي بسكب الماء عليها مرة أخرى ، ويجب أن يكون بجانبك أحد ليمسك بخرطوم الماء ، بينما تغسلين الطانيات مرة تلو الأخرى أو أكثر إن أردتي ذلك ، أما إن كانت البطانية من النوع الذي يمكن أن تتكتل بفعل الغسيل ، فيجب عليكي أن تقومي بمراعاة ذلك، وهذه تسمى الطريقة السريعة بدون نقع أو أي شيء أخر . الطريقة الأخرى متمثلة بنقع البطانيات كل على حدة ، في جاط كبير يحتمل حجمها ،ثم قومي بسكب الماء عليها ، واتركيها لمدة يومين لتنقع ، بعدها أضيفي إليها المنظفات الموجودة لديكي ، ويجب أن تستخدمي منظفات قوية ، وذات رائحة جميلة ، وبعدها قومي بنشرها في منطقة تضرب بها الشمس بشكل يومي ، حتى تتخلصي من الرطوبة المتمثلة بها ، وأي رائحة عالقة بها ، أثناء الإستخدام ، وبعده .
لون الملابس نعاني كثيراً من تغيّر لون الملابس عند غسلها بشكل متكرّر؛ حيث إنّ ذلك يُظهرها وكأنهّا قديمة وباهتة، وهذه المشكلة تفقدنا المزيد من النقود حيث نضطر لشراء ملابس جديدة. لتجنّب هذه المشكلة سنذكر لكم بعض النصائح التي من الممكن اتّباعها عند غسل الملابس، وسنذكر لكم بعض الخطوات التي يجب القيام بها للمحافظة على لون الملابس. نصائح لتجنب تغيّر لون الملابس يجب قراءة ورقة الإرشادات الموجودة على الملابس؛ فبعض الملابس يجب غسلها بالماء البارد كي لا يتغير لونها، وبعض الملابس لا يجب تجفيفها إلّا بطريقة خاصة، كما أنّ هناك أنواع من الأقمشة تحتاج للتنظيف الجاف كي تحافظ على لونها. يجب غسل الملابس الغامقة على درجات حرارة منخفضة كي لا تفقد لونها بسرعة مع تكرار الغسل. عدم ترك الغسيل في الشمس لفتراتٍ طويلة؛ إذ تعمل أشعة الشمس على تغيير لون الملابس الغامقة فتصبح باهتة، لذلك يجب إزالة الغسيل وطويه عند تجفيفه بشكل مباشر، كما يفضّل نشر الغسيل الأسود في الظل لأن أشعة الشمس تؤثّر به بشكل كبير. يجب تصنيف الملابس وفرزها قبل غسلها، ويكون ذلك بفرز الملابس الفاتحة مع بعضها، والملابس السوداء مع بعضها لغسلها، كما يجب الانتباه لنوع القماش ودرجة الحرارة المناسبة لغسل كلّ قطعة؛ فمثلاً لا يجب غسل الصوف مع القطن لأن القطن يحتمل درجة حرارة عالية بينما الصوف يتلف إذا تمّ غسله بالماء الساخن. يجب استخدام مسحوق الغسيل المناسب لغسل الملابس الغامقة كي يبقى لونها كما هو. يُنصح بشطف الغسيل الأسود أكثر من مرّة بالماء بعد الغسل، وذلك للتخلّص من آثار مسحوق الغسيل التي من الممكن أن تُسبّب بهتان الملابس. يجب عدم كي الملابس السوداء بشكل مباشر؛ بل من الأفضل وضع قطعة قماش قطنيّة بين الملابس والمكواة لتجنّب تأثير الحرارة على اللون. يجب غسل الملابس البيضاء مع بعضها باستخدام المسحوق المخصّص للون الأبيض. يجب قلب الملابس؛ حيث يصبح الجانب الداخلي من الخارج للحفاظ على ألوان الملابس كما هي. مواد طبيعية تساعد في الحفاظ على لون الملابس الخل: عند غسل الملابس الغامقة لأوّل مرة يجب نقعها بالماء الدافئ، ونضيف لها كوب من الخل والملح، ونتركها لمدة أربع إلى خمس ساعات؛ حيث إنّ ذلك يعمل على تثبيت لون الملابس وعدم تغيّر اللون عند غسلها. البيكنغ باودر: من الممكن وضع نصف كوب من البيكنغ صودا أو الكربونة مع الغسيل الأبيض؛ حيث تساعد في المحافظة على اللون الأبيض الناصع، وبذلك نتجنّب اصفرار الغسيل ألوان الملابس تصبح ألوان الملابس باهتةً وقديمةً مع كثرة الغسيل، وتفقد الكثير من لمعانها مقارنةً مع أوّل مرّة ارتُديت، لكنّ هذا الوضع يمكن معالجته، ويمكن الاحتفاظ بلون الملابس وتألّقها؛ بحيث تظهر وكأنّها جديدةً في كلّ مرّةٍ يتمّ ارتداؤها فيها، وذلك من خلال العناية بالقطعة عند غسلها، واتباع طرقٍ صحيحةٍ تُثبّت اللون، فكيف يمكن عمل ذلك؟ تحضير الملابس للغسيل يوجد كثيرٌ من الأشخاص ممن يفضلوا غسل الملابس قبل ارتدائها لأوّل مرّة، فإذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص؛ فيجب عليك الانتباه إلى إزالة جميع الأوراق الملصقة، والعلامات من على القطعة قبل البدء بغسلها، وذلك حتى لا تذوب في ماء الغسيل وتلتصق بالملابس وتظهر كالوبر أو القطن فنخسر بذلك القطعة. ضبط الغسّالة على الوضع الذي يناسب القطعة المطلوب غسلها حسب إعدادات الغسالة. ويجب مراعاة استخدام الماء البارد لضبط اللون، أمّا الماء الدافئ، أو المغلي لا يعتبر مناسباً لعمليّة تثبيت اللون؛ خاصةً عند أوّل عمليّة غسيلٍ للقطعة. وضع القطعة في الغسالة، مع مراعاة غسل القطعة لأوّل مرة وحدها، أو وضعها مع القطع الّتي تكون بنفس درجة اللون. إضافة ربع كوبٍ من الملح المعالج باليود إلى الغسالة مباشرةً فوق الملابس؛ فالملح قادر على حفظ الألوان وحيويتها إذا ما استخدم بطريقةٍ صحيحةٍ. تشغيل الغسالة مع مراعاة أن يكون الضبط على سرعة متوسطة خلال المرّة الأولى للغسيل. تجفيف القطعة؛ وذلك لأنّ الحرارة تضرّ بألوان الملابس، لذا يجب أن نجفّف القطعة بعيداً عن النشافات التي تعطي حرارة، والتجفيف في الهواء الطلق يعتبر الطريقة الأفضل. يمكن استخدام مادّة الخل أو صودا الطعام بدلاً من الملح، لكنّ عند شطف الغسيل وبكميّة ربع كوب للغسلة الواحدة وليس مع الغسيل نفسه، لكن هنا أيضاً نراعي استخدام الماء البارد والابتعاد عن الحرارة، أما بالنسبة لرائحة الخل فلا خوف منها لأنها ستتطاير مع الهواء أثناء تجفيف القطعة ولن يبقى لها أي أثر. ملاحظة إذا كان لدينا اهتمام خاص بقطعة معينة يفضل أن تُغسل بالغسيل الجافّ وليس التقليدي، مع ضرورة التأكيد على العامل في المصبغة أنّ الهدف من الغسيل؛ هو المحافظة على لون القطعة بالدرجة الأولى فيحيطها بعناية خاصة أثناء غسلها، ونستخدم هذا النوع من الغسيل عادة مع أقمشة الحرير، أو ملابس الجوخ الثقيلة، وأيّ قطعة يصعب وضعها بالغسالة أو غسلها بالطرق التقليدية. علماً بأن هذه الطريقة هي الأفضل في المحافظة على لون الملابس والأقمشة على حدّ سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *