الحشرات

معلومات حول حشرة العقرب

كما هو الحال مع كلّ أشكال الحياة في الجدول أو البركة، فقد طوّرت الحشرات المائية تكيّفاً فريداً استثنائياً يسمح لها بالتنفّس والتحرّك وإيجاد الغذاء في الماء، ومع ذلك تبقى على قيد الحياة. ككل الكائنات الحية، وتحتاج جميع الحشرات الأوكسجين، وتحصل بعض أنواع الحشرات على الأوكسجين من الماء بواسطة خياشيم مثل الأسماك، حيث تتنفّس الحشرات الأخرى الهواء مثل البشر، والمدهش هو كيفية قيام بعض هذه المخلوقات بعمل هذا، فبقّ الماء العملاق ويرقات البعوض على سبيل المثال لها أنابيب تنفّس تصل إلى سطح الماء في حين يكون جسم الحشرة تحت الماء، أما الخنفساء الغواصة فتحمل فقاعة هواء بشكل دائم عندما تسبح تحت الماء.

تعد المياه الراكدة (الناتجة عن هطول الأمطار، أو تلك النابعة عن فيضان المجاري العامة وتجمعها في أماكن سكنية) أحد المخاطر البيئية الحقيقية.

وبشكل عام، يحدث ركود وتجمع المياه (أي كان مصدرها) على المسطحات عندما تتوقف المياه عن الجريان الى الممرات المخصصة لها أو حينما لاتتمكن التربة من امتصاصها وتصريفها بشكل طبيعي.

إن تجمع مياه الأمطار على المسطحات الأرضية والتربة الزراعية – خصوصًا في مثل هذه الأيام – هو أحد العوامل الرئيسة التي يجب أن تأخذ بعينالاعتبار كسبب للكثير من الأمراض الميكروبية والتي يُصنف بعضها تحت عنوان “المهدد للصحة العامة”.

بل وتوصف المياه الراكدة بأنها البيئة المناسبة والمفضلة لعدد كبير من الحشرات الممرضة، والتي من ضمنها: يرقات البعوض، ويرقات الذباب،واليعسوب في الطور الانتقالي، وعقرب المياه (نوع من أنواع الحشرات).

العقارب هو من رتبة من الحيوانات اللافقارية المفترسة المفصلية لنظام داخل الطبقة العناكب، لديهم ثمانية أرجل ويتم التعرف بسهولة من قبل زوج من مخالب استيعاب والضيق، وذيل مجزأة، وغالبا ما يتم في منحنى إلى الأمام مميزة على الظهر، وتنتهي مع ستينغر السامة.

العقارب تتراوح في حجمها من 9 مم (Typhlochactas mitchelli) إلى 20 سم (سكنة الكهوف ).

تم العثور على العقارب في نطاق واسع على جميع القارات، ما عدا القارة القطبية الجنوبية، في مجموعة متنوعة من الموائل الأرضية ما عدا خط العرض عالية التندرا.

عقرب المياه ليس عقرب صحيح ، ولكن هو حشرة كبيرة مائية ، جسمها بالارض باللون البني رمادي على السطح العلوي ، الأجنحة تعقد على مقربة من الجسم ، الزوج الأول من أرجل عقرب الماء قوي جدا ، وتستخدم للاستيلاء على الفريسة ، ولكن الميزة الأبرز هي الذيل الملحوظ ، هو سباح فقير ، ويميل إلى التحرك بشكل رئيسي عن طريق المشي

عقرب المياه يفترس الخنافس المائية ، البعوض اليرقات والأسماك الصغيرة ومجموعة من الحيوانات المائية الأخرى ، والتي اشتعلت بها قوية ، ، أنها تميل إلى البقاء مع ذيل يبرز من الماء ، في انتظار فريسة مناسبة لتمر ، تغتنمها مع الأرجل الأمامية القوية ، فالساقين في الصدارة تشبه الكماشة

عقرب المياه نشطة على مدار السنة ، البالغين يمكن العثور عليهم في فصل الشتاء يتحرك تحت الثلج أو تحت الحجارة ، هو قادر على البقاء تحت الماء لمدة تصل إلى 30 دقيقة ، معظم الأفراد لا تستطيع أن تطير ، ولكن في بعض الأحيان أنها تطير من أجل استعمار الأحواض الجديدة

العقارب يبلغ عددهم حوالي 1،752 الأنواع وصفها، مع 13 عائلة موجودة معترف بها حتى الآن في التصنيف شهدت تغيرات، ومن المرجح أن تغيير أبعد من ذلك، حيث أن عددا من الدراسات الجينية يتم جلب معلومات جديدة عليها.

سم العقرب لديه سمعة مخيفة، ولكن من المعروف فقط حوالي 25 من أصل حوالي 1500 نوع أن يكون السم قادرعلى قتل إنسان.

تعيش العقارب في المناطق الحارة والجافّة، مختبئا في الجحور والشقوق،وتحت الحجارة والصخور، التماسا للرطوبة، وتجنبا لحرارة الشمس يتواجد من العقارب في العالم حوالي 2000 نوع.

تزاوج عقرب المياه يحدث من أبريل إلى أواخر مايو ، والإناث تضع بيضها بعد فترة وجيزة ، تضع البيض في الليل ، تماما تحت سطح الماء ، أو بين الطحالب في سيقان النباتات المائية ، ويمكن أن تضع الأنثى ما يصل إلى 32 بيضة في ليلة واحدة

بيض عقرب المياه له 7 شعرات طويلة التي تلمس سطح الماء وتعمل على تزويد البيض بالأكسجين ، بعد 3-4 أسابيع ، تخرج اليرقات من البيض ، انهم يقضون معظم وقتهم في المياه الضحلة على هامش البرك ، وتستغرق يرقات عقرب المياه 6-8 أسابيع لتتطور الى الكبار

عقرب المياه هو شائع وعلى نطاق واسع في جميع أنحاء بريطانيا ، فيما عدا شمال اسكتلندا ، حيث يصبح نادر ، هو يظهر تفضيل للمياه في البرك الضحلة والبحيرات ولكن وجد أيضا في السدود ومجاري المياه المالحة ، في جميع الحالات فإنه يتطلب الكثير من الأعشاب المائية

كبار عقرب المياه تتراوح ما بين 0،6-0،8 بوصة (16-20 ملم) طول الجسم مع 0،3-0،4 بوصة (8-10 ملم) طول “الذيل ، وفي الغطاء النباتي الكثيف الكبار هم 1،2-1،4 بوصة (30-35 ملم) طول الجسم ، مع 0،4-0،6 بوصة (10-15 ملم) طول الذيل.

تشتمل بعض الحشرات على شعيرات كثيفة تتواجد حول الفتحات التنفسية تسمح للهواء بأن يبقى قريبًا من الجسم، وتُبقي الماء بعيدًا عنه، حتى أنها يمكنها أن تحمل فقاعات من الهواء المتواجد عند السطح وتحملها لأسفل. كذلك، يتميز البعض الآخر بوجود درقة بطنية قد تتمثل في مجموعة متنوعة من الشعيرات والقشور والتموجات تبرز من البشرة، حيث يمكنها حمل طبقة رقيقة من الهواء على طول السطح الخارجي للجسم. وتفتح القصبة الهوائية عبر الفتحات التنفسية لتدخل طبقة الهواء الرقيقة هذه، مما يسمح بوصول الأكسجين. وما تزال يرقات وحوريات ذبابات مايو واليعاسيب والذبابات الحجرية تحتفظ بأنابيب الهواء التي سيحتاجونها في مرحلة البلوغ، ولكن في مرحلة اليرقات تكون مزودة بالخياشيم التي يمكن من خلالها امتصاص الأكسجين الذائب في الماء.

تتمثل إحدى المشاكل التي يلزم الحشرات المائية التغلب عليها في كيفية حصولها على الأكسجين أثناء تواجدها تحت الماء. فمصدر الأكسجين ضروري لحياة كافة الأحياء على سطح الأرض. تقوم الحشرات بإدخال الهواء في أجسادها من خلال فوهات تنفسية، وهي فتحات تتواجد على جانبي منطقة البطن. وتكون تلك الفتحات التنفسية متصلة بأنابيب القصبة الهوائية؛ حيث يتم بها امتصاص الأكسجين. ولقد أصبحت كافة الحشرات المائية متكيفة مع بيئاتها بفضل تلك الهياكل الخاصة.

ومن الآليات التي تستخدمها الحشرات المائية وجود واحدة أو أكثر من الجيوب الهوائية التي يُطلق عليه الخياشيم الطبيعية أو في بعض الأحيان يطلق عليها “خياشيم الغازات”. فعندما تغوص الحشرات في الماء، فإنها تحمل طبقة من الهواء فوق أجزاء موجودة على سطح جسمها، ثم تمتص الحشرات الأكسجين الموجود بطبقة الهواء نظرًا لتواجدها فوق سطح الجسم مباشرةً. وتكفل خاصية الانتشار من المياه المحيطة إمكانية تجدد الأكسجين الموجود بالجيوب الهوائية. كذلك، يذوب جزء كبير من النيتروجين الموجود بالهواء ببطء في الماء ويحافظ على كمية الغازات الموجودة بالخياشيم مما يساعد على انتشار الأكسجين. فتحتاج الحشرات إلى تجديد إمداداتها من الهواء بصورة دورية، وليس تجديد الأكسجين فحسب.

تستطيع الحشرات المائية البقاء تحت الماء لفترات طويلة نظرًا لتركيز خضاب الدم العالي في الدملمف والذي ينتشر بحرية داخل أجسامها. ويرتبط خضاب الدم بقوة بجزيئات الأكسجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *