الرئيسية / مشاكل المطبخ / كيف تقضي على الفئران في المنزل

كيف تقضي على الفئران في المنزل

الفئران
الفئران من الحيوانات القارضة التي تتصف بمظهرها المُرعب لكلِّ من يراها، بالإضافة لما تُسبّبه في انتقال العديد من الأمراض والأوبئة للإنسان؛ كالحُمّى، والطّاعون، والالتهابات المُختلفة، وتُحدِثُ تلفاً لأثاثه من ثيابٍ، وسجّاد، وكُتبٍ، وأوراق، ومواد غذائيّة؛ كالحبوب، لذلك فمن الضّروريِّ القضاء عليها باتّباع عدّة وسائلَ سنتطرّق لذكر أهمِّها.

كيفية القضاء على الفئران في المنزل
إغلاق الثُّقوب في المنزل
يجب التّحقُّق من عدم وُجود أيِّ فتحات في المنزل؛ فالثّقوب التي تتّسع لرأسه يَستطيع الدخول منها بكلِّ سهولة؛ لذلك يجب سدّ جميع البلّاعات، والحُفر، أو إغلاقها باستعمال شبكٍ أو سلكٍ من الحديد ذي ثقوبٍ صغيرةٍ لا يَستطيع الفأراجتيازها، أمّا في حالِ وجود ثُقوب في الحائط، فيُمكِن سَدُّها باستخدام سلك الاستيل أو الألمنيوم المُستعمل في الغسيل، كَما تَجب المُحافظة على نظافة البيت؛ لأنّ الفئران تكثر في الأماكن المُتّسخة التي تتوزّع فيها بقايا الطّعام والقمامة.
استعمال مصيدة الفئران أو لاصق الفئران
يوضع فيها أي نوعٍ من أيِّ مادة غذائيّة تتكون من البروتين والدّهون؛ كقطعةٍ من الجبن، أوالشوكولاتة، أو الفول السّوداني، أو الخبز، أو قطعة من اللانشون، ونضعها في المكان الذي من المُمكن تواجد الفأر فيه، وعند اصطياده يُقتل أو يُنقل إلى مَكانٍ بعيدٍ عن المنزل، بحَيث يصعب عليه الوصول إليه مرّةً أُخرَى.

استعمال القطط وجهاز طرد الفئران
يُمكن الاستفادة من القطِّ المنزليِّ في مُطاردة الفئران وإبعادهم عن المَكان، كما يُمكن استعمال جهاز طَرد الفئران، وهو جِهازٌ يُصدر ذبذباتٍ صوتيّة تُشكِّل مصدر إزعاجٍ وضجيجٍ للفئران فتبعدهم عن المكان، ويُعتبر هذا الجهاز آمناً بالنّسبة للإنسان والحيوانات الأليفة.

استعمال زيت النعناع
يعمل زيت النّعناع على تشتيت قدرة الفئران على تمييز رائحة الطّعام داخل المنزل؛ فرائحة زيت النّعناع تَطغى على المَكان بتوزيع عدة كُراتٍ من القُطن المُحتوية على مقدار قطرتين من زيت النّعناع الطّبيعيّ في الأماكن التي يُحتمل وجود الفئران فيها، وتُفضَّل زراعةُ حديقة المنزل بالنّعناع لإبعاد الفئران عن المنزل.

استعمال الخيار
يُعدُّ الخِيار من المواد السّامة بالنّسبة لكثيرٍ من الحَشَرات والقوارض كالفئران، فيُنصح بوضع الخيار أو قشوره في الأماكن التي تتواجد فيها الفئران، ويجب الحرص على غسل اليدين جيّداً بالماء والصّابون، أو استعمال القفّازات عند وضع الخيار؛ لأنّ الفئران تستطيع تمييز رائحة أيدي الإنسان في الخيار فلا تقترب منه، وعند ملاحظة اختفاء الخيار أو قشوره فهذا دليل على تسمُّم الفأر والقضاء عليه.

اللجوء لمادة فوسفيد الزنك
تُعتبر هذه المادة سامّةً بالنّسبة للإنسان والفئران؛ لذلك يجب الحذر عند استعمالها؛ لتلافي خطر تسمُّم الأطفال، والحرص على غسل اليدين جيداً بالماء والصّابون بعد وضعها.

البيت هُوَ المَلاذ والمَكان الذّي يستريحُ فيهِ الشّخص، فليسَ هُنالِكَ مَكانٌ مثله، فالرّاحة تكونُ في الجلوس والاسترخاء بدون أي إزعاج، وكُل شَخص يَرغب بالحصول على البيت المِثاليّ، الّذي يتوفّر فيه كُل عناصِر الراحة النَفسيّة والجَسديّة، وغالِباً ما يُحقّق الشخص كل ما يُريدهُ في منزله، لكن هُنالِكَ أُمورٌ خارِجةٌ عن سيطرتهِ تُعكّرُ صفوهُ وتُسبّبُ الإزعاج لِكُل أفراد الأُسرة وبالأخص للسيّدة، ومن هذهِ الأمور انتشار الفِئران في المَنزل.

الفِئران
هُيَ نَوعٌ مِن أنواع القَوارِض المُنتشِرة وَبِشَكلٍ كَبير في كل الأماكِن، وبالأخص إذا وُجِدت العوامِل لانتشارِها، كالأماكِن الرطبة والمُظلِمة، وبقُرب المُخلّفات والنُفايات، وتُعَد الفِئران مِن الثديّات التّي تتكاثرُ عن طريق الوِلادة، وَهيَ ثديّاتٌ صغيرة الحجم لا يتعدّى طولُها التسعة سنتيميترات، مُغطّاتٌ بالفرو ما عَدا الذّيل، وما هُوَ مَعروفٌ عَنها أنّها نباتيّة تأكُلُ النّباتات، لَكِنّها بالفعل تتناولُ كُلَّ شَيءٍ كالأوراق والأقمِشة والخشب، ومُتوسّط عُمرها يكونُ عادةً من سَنتين إلى ثلاث سَنوات.
تُعد الفئران من الحيوانات الموجودة في أسفل السُّلّم الغِذائيّ، فَهِيَ غِذاءً للقطط والثّعالِب والبوم والصّقور، وتقريباً كل ما هُوَ أعلى مِنها مرتبةً مِنَ اللّواحِم، وغالِباً ما تعيشُ بالقُرب مِن البَشر، فَهيَ تتناولُ من بقايا مُخلّفات النّاس، والأسوأ أنّها تعيشُ داخِل المَنازِل وتُسبّبُ العَديدَ مِنَ المَشاكِل والأضرار، وتتكاثر في المَناطق السكنيّة التي تفتقِرُ للنّظافة والخَدمات الصحيّة.

أضرار الفِئران
تعملُ الفئران على تناول أي شيْ أمامها، فتأكُلُ بيض الدّواجِن وتُسبّبُ خسائِرَ ماديّة وبِالأخص في مَزارِعَ الدّواجِن.
تأكُلُ الخَشَب! فتُسبّبُ الخَسائِر في مَحلّات النِجارة، لأنّها تنخُرُ المُعدّات الخَشبيّة.
وحتّى الأقَمِشة لَم تَسلَم مِنها، فَهيَ تأكُلُ القُماشَ أيضاُ فتُتسبّبُ بأضرارً في الأقمِشة والأثاث المنزليّ.
الخَسائر في المَحاصيل، فَهيَ تأكُلُ أي نوع مِن أنواع المحاصيل فتتسبّبُ في الخسائر الماديّة للمُزارعين، وَلا تكونُ الخسائر فقط على مُستوى المَحالّ والأراضيّ، وإنّما على مُستوى المَنزِل والأفراد.
ولا تقتَصِرُ الأضرار على المُستوى الماديّ، وَإنّما تُعَدُّ الفئِران ناقِلةً للكثير مِن الأمراض، لأنّها تتنقّلُ في أكثر الأماكِنَ اتّساخاً وتلوُّثاً.
طُرُق القَضاء على الفِئران
استِخدام مصائد الفِئران المعروفة، كالمَصيدة التقليديّة، والصّمغ الخاصّ بِصيدِها، ووضع الطُّعم الخاصّ عليها، والعَمَل على تَوزيعها في عِدّة أماكِن في المَنزِل.
التأكُّد من أنابيب الصّرف الصحيّ في المَنزِل والعَمَل على تعقيمِها وإصلاحِها مِن فترةٍ إلى أُخرى.
سدّ أي فُتحة في أرضيّة المَنزِل أو الجُدران لِمنع دخولِها.
استخدام المُطهّرات والمُعقّمات، والأدوية المُناسِبة لِمُكافحة الفِئران والوقاية مِنها، عَن طَريق وَضعها على حوافِّ المَنزِل لإبعادِها قدر الإمكان.
إذا كانت المُشكِلة على مُستوى الحيّ، فَيَجِب إبلاغ السّلطات المَحليّة لإيجاد الحَلّ المُناسِب للتّخلُّص مِنها وَبِشَكلٍ جذريّ.

الجرذان
هي نوع من أنواع القوارض التي تنتشر بشكل كبير ومزعج في البيوت والأماكن السكنيّة، وهي تنتمي إلى فصيلة القوارض المتعدّدة الأنواع مثل: الجرذ الأسود، والجرذ السكني، والجرذ البني وغيرها. تقوم الجرذان بعمل حفر لتستقرّ فيها وتجعل منها مأوىً دائماً لها، بعيداً عن الإزعاج الّذي تسبّبه الجرذان فإنها تسبب ضرراً كبيراً وأمراضاً عديدة، كذلك تسبّب أضراراً بالغةً على المحاصيل الزراعية لأنها تتغذى عليها، عدا الخسارة الاقتصادية التي تنتج عن ذلك.
الجرذان تتكاثر بشكل متسارع جداً لدرجة أنّها إذا ما توافرت لها الظروف الملائمة يمكن أن يصل عددها إلى الآلاف خلال عام واحد، عدا عن أنّ وجودها بحد ذاته مزعج للإنسان ومخيف لكثير من الأشخاص، وبعد معرفة هذه الأضرار الجسيمة للجرذان لا بدّ من العمل على التخلّص منها والقضاء عليها كي نتجنب الآثار السلبية التي يتسبّب بها وجودها وتكاثرها؛ فالكثير من الناس يبحثون عن الطرق العديدة التي تساعدهم في التخلّص من القوارض؛ حيث إنّ بعض هذه الطرق قد تكون فعّالة وبعضها لا فائدة منها، لذلك سنذكر أفضل الطرق التي تساعد في التخلّص من هذا الحيوان.

طرق التخلّص من الجرذان
هناك العديد من الطرق الّتي يمكن اتّباعها للتخلّص من الجرذان في منزلك، منها:

الخطوة الأولى للتخلص من الجرذان هي محاولة اقتناء قط في المنزل، والمعلومة الخاطئة التي يعرفها جميع الناس أنّ القط يتناول الجرذ، لكن في الواقع القط فقط يطارد الجرذان للتسلية، لذلك تعتبر طريقةً فعّالة وقليلة التكلقة للتخلص من الجرذان وطردهم من المنزل.
سد الفتحات في الجدران والأبواب وشفاطات الهواء، وإصلاح الزجاج المنكسر من النوافذ حتى لا تقوم الجرذان بالتسلّل من خلالها.
إعداد مصائد ووضعها في الأماكن التي يمكن أن تتواجد فيها الفئران، والحرص على وضع أطعمة تحبّها وتجذبها للمصيدة كالدجاج مثلاً؛ فهو طعام مفضل لديها.
التخلّص من النفايات بطريقة صحيحة، فيجب وضعها في أكياس نايلون سميكة وإحكام إغلاقها ورميها في الأماكن المخصّصة بالنفايات، وحذارِ من رميها في الأماكن المهجورة؛ حيث تتسارع الجرذان إليها وتكون لها بيئة مناسبة للتكاثر، ممّا يؤدي إلى تفاقم المشكلة.
بناء الأبنية والمنازل السكنية بطريقة تمنع دخول الجرذان إليها، وذلك بتعميق الأساسات إلى الأسفل لمنع اتّخاذ الجرذان بيوتاً لها تحت الأبنية.
مكافحة الجرذان عن طرق المبيدات الحشرية، لكن في هذه النقطة يجب مراعاة بعض القواعد لتجنّب ضررها، منها: عدم تواجد الأطفال أثناء عملية رش المبيد.
استخدام الجهاز الطارد للجرذان، وهو جهاز خاص يعمل على إصدار ذبذبات تسبّب ضجيجاً وإزعاجاً للجرذان، فتعمل على طردها من المنزل.
استخدام زيت النعناع، فيمكن غمس قطعةٍ من القطن في قليل من زيت النعناع ووضعها في الأماكن التي يمكن أن تدخل منها الجرذان، فتعمل على تضليلها عن رائحة الطعام وتطردها.
وضع القليل من الفلفل الأسود المطحون ناعماً في الأماكن التي توجد فيها الجرذان، فعندما تشتمّ الجرذان رائحة الفلفل سوف تغادر المكان فوراً لأنها تكره رائحته.

وهناك العديد من الطرق الأخرى الطبيعيّة التي يمكن الاعتماد عليها في طرد الجرذان من البيت، ولكن العامل الأساس في هذا هو الحفاظ على نظافة المنزل والابتعاد عن كلّ سبب يؤدّي إلى تلوثه.

عن Dina

شاهد أيضاً

كيف أنظف فرش البيت

تنظيف فرش البيت أكثر ما يشغل بال النساء وتحديداً ربات البيوت هو كيفية بقاء البيت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *